أش واقع

الكلاب الضالة تتكاثر بجماعة بلفاع والمنتخبون يبحثون عن الحلول

زووم نيوز – سفيان لعويسي

عرفت المنطقة القروية بلفاع مؤخرا إنتشارا كثيرا للكلاب الضالة الغير الملقحة حيث أصبحت تشكل خطرا على ساكنة المنطقة وزوارها خاصة خلال السوق الأسبوعي ، هذه المعضلة باتت تشكل كابوس لكافة الجماعات القروية في ظل ضعف الموارد المالية لمحاربة إنتشار الكلاب الضالة وتخصيص مرفق لها وتلقيحها إضافة إلى اليد العاملة واللوجيستيك .

وكشف عدد من المواطنين، في تصريحات متطابقة لجريدة “زووم نيوز”، أن أعداد الكلاب في الشوارع والأزقة تتزايد يوما بعد يوم، وأصبحت تشكل خطرا حقيقيا، مطالبين بجمع هذه الكلاب وترحيلها إلى مناطق بعيدة.

وأضاف العديد من المواطنين أن “مشكل انتشار الكلاب الضالة في الشوارع، سواء في جماعة بلفاع أو باقي المناطق، هو من اختصاصات المجلس الجماعي المعني بالأمر، إذ تؤكد المادة 100 من القانون التنظيمي سالف الذكر أن على الرئيس اتخاذ التدابير الضرورية لتفادي شرود البهائم المؤذية والمضرة، والقيام بمراقبة الحيوانات الأليفة، وجمع الكلاب الضالة، ومكافحة داء السعار، وكل مرض آخر يهدد الحيوانات الأليفة طبقا للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل”، كما يجب على وزارة الداخلية أن تعتمد في الميزانيات المخصصة للجماعات المحلية على دعم خاص بهذه الظاهرة التي أصبحت تأرق بال المنتخبين والساكنة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock