أش واقع

الحكومة تفتح تحقيق حول انتحار طبيب مقيم

كشف مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان معطيات جديدة بخصوص واقعة انتحار طبيب مقيم بالمركز الجامعي الاستشفائي ابن رشد بمدينة الدار البيضاء خلال الأسبوع الماضي، أن وزارة الصحة قامت بفتح تحقيق هذا الخصوص، مشيرا إلى أن هذا الملف بيد القضاء.
وأبرز بايتاس، الذي كان يتحدث اليوم الخميس 08 شتنبر خلال الندوة الصحفية التي عقدت بعد أشغال مجلس الحكومة، أن اللجنة التي أشرفت على البحث، قامت ببحث وتوصلت إلى أن الراحل، الذي كان يدرس للحصول على الدبلوم الوطني تخصص جراحة المسالك البولية، بعدما بدأ به تكوينه في 11 مارس 2019، نجح في جميع تداريبه وحصل على نقط جيدة، بعدما كان قد استفاد من تدريبه إلى جانب طبيبين مقيمين آخرين، من أصل ستة.

وذكر المتحدث ذاته أن الراحل كان قد شارك خلال الفترة الممتدة من 10 يناير 2022 إلى 10 يونيو 2022 في 27 عملية جراحية، من بينها 5 عمليات أنجزت في شهر يونيو، فضلا عن مشاركته في الحراسة في مصلحة المستعجلات والتي كان قد توصل بتعويضات عليها، مثله مثل باقي زملائه.

وأوضح بايتاس أن الحكومة عازمة على إصلاح المنظومة الصحية في شموليتها، مشيرا إلى أن قضية الأطباء تعد من بين المواضيع الأساسية التي جاءت ضمن هذه المنظومة، من خلال تحسين ظروف عملهم وتكوينهم وتدريبهم.

وأشار الوزير إلى أن إرادة الحكومة وضحة بهذا الخصوص، بعدما كانت قد دخلت في حوار اجتماعي مع الأطباء من خلال الرفع من تعويضاتهم، وكذا الرفع من أجورهم التي أفضت إلى أن كل طبيب سيبدأ بأجرة 12 ألف درهم، بعدما كان يتقاضى خلال المرحلة السابقة 8000 درهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock