وطنية

الحكومة تستعد للإفراج عن الدعم المباشر لناشري الكتب المدرسية

تستعد الحكومة إلى الإفراج عن الدعم المباشر الذي سيتم توجيهه في الأيام القليلة المقبلة إلى ناشري الكتب المدرسية، التي لن تعرف زيادة في أسعارها.
هذا ما كشفت عنه سميرة شاعر، الرئيسة الجديدة للجمعية المغربية للكتبيين، والتي أكدت أنه جرى التواصل مع مديرية المناهج، التابعة لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، خلال الأسبوع المنصرم، بخصوص تجديد هياكل مكتب الجمعية، وتم التوصل بخبر بأن الدعم المخصص لناشري الكتب المدرسية هو مسألة إجراءات لا غير.

وأوضحت شاعر، في تصريح لـSNRTnews، أن أسعار الكتب المدرسية لن تعرف أي زيادة خلال الموسم الدراسي المقبل، نظرا للدعم المباشر الذي سيتلقاه الناشرون من الحكومة، مطمئنة بذلك الأسر وأرباب المكتبات الذين يتنظرون التوصل بالمقررات المدرسية خلال الأيام المقبلة لطرحها للأسر.

وأكدت المتحدثة ذاتها أنه تم طبع جميع المقررات الدراسية، باستثناء عدد معين من العناوين المتعلقة بالتعليم الابتدائي، نظرا إلى أنه سيتم تغييرها، بحسب ما ورد عن مديرية المناهج.

من جهته، شرح محمد برني، الرئيس السابق للجمعية المغربية للكتبيين، أن الكتب التي ستتلقى الدعم مستقبلا هي تلك الكتب المشمولة، المصادق عليها من قبل وزارة التربية الوطنية، والتي يقدر عددها بـ312 عنوانا.

وكان مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، قد قال، خلال ندوة صحفية سابقة، إن الكتب المدرسية لن تعرف أية زيادة خلال الموسم الدراسي المقبل، مشيرا إلى أن الحكومة ستعمل على إيجاد حلول مع الناشرين الذين يشتغلون في هذا المجال.

وأبرز الوزير أن الحكومة توصلت بطلب من ناشري الكتب المدرسية، بخصوص الزيادة في الأسعار، وذلك بناء على الزيادة التي عرفتها تكلفة إنتاجها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock