اقتصادية

إعطاء الانطلاقة الرسمية لافتتاح موسم الشمندر السكري بجهة بني ملال – خنيفرة

زووم نيوز ـ عبد الصمد صريح
أشرف حسن منير، المدير العام لمجموعة كوسومار، و محمد قرناشي، عامل إقليم الفقيه بن صالح، الثلاثاء 17 ماي الجاري ، على إعطاء الانطلاقة الرسمية لافتتاح موسم الشمندر السكري 2021-2022 بجهة بني ملال – خنيفرة ،وذلك بحضور رئيس الغرفة الجهوية للفلاحة ،رئيس المجلس البلدي لأولاد عياد ،المدير الصناعي لمجموعة كوسومار ،رئيس جمعية منتجي الشمندر السكري لتادلة ،فبالرغم من كل الظروف المناخية الاستثنائية التي ميزت الموسم الفلاحي الحالي،تم إنجاز هذه السنة مساحة 10 آلاف و800 هكتار من الشمندر على المستوى الجهوي مقابل 10 آلاف هكتار الموسم الماضي،
وبالمناسبة تم إعطاء انطلاقة عملية قلع الشمندر السكري بجهة بني ملال – خنيفرة، توزيع 9 هدايا عبارة منح أداء مناسك العمرة لفائدة شخصين من أفضل المنتجين الحاصلين على أحسن مردودية السكر للموسم الفارط ،وإنتاج السكر المحصل علية بالهكتار الواحد .
واتخذت اللجنة التقنية الجهوية للسكر جميع التدابير اللازمة لكي يمر عملية القلع التي تعد المرحلة الأخيرة ضمن الإنتاج الفلاحي لسلسة الشمندر السكري في ظروف جيدة ،باعتماد برنامج صارم ومحدد لعملية القلع،وذلك عبر المتابعة يومية لوضعية المنتوج بالأراضي الفلاحية مع ترتيب عملية القلع اعتمادا على تاريخ الزرع ، وتوفير كل الوسائل اللوجيستية لنقل المنتوج في أحسن الظروف،واعتماد الرقمنة كوسيلة لتسيير جميع مراحل إنتاج الشمندر الشكري بسهل تادلة .
وأكد حسن منير المدير العام لمجموعة شركة كوسومار على أن سلسلة الشمندر السكري تعد من أهم القطاعات المنتجة على صعيد جهة بني ملال خنيفرة ،وأن عملية قلع الشمندر السكري للموسم الفلاحي 2021/2022 انطلقت في ظروف جيدة، حيث جرى اتخاذ كل التدابير التنظيمية والتقنية اللازمة لضمان نجاح عميلة القلع،وشكر جميع من ساهموا في نجاح الموسم الفلاحي في ظل الظروف المناخية الحالية، ونوه بالفلاحة والمزارعين الذين اعتموا على تقنيات السقي الموضعي للحفاظ على الموارد المائية و الطاقات المتجددة ،و اعترف حسن منير أن هذه الوحدة الانتاجية ظلت تشتغل على الصعيد الصناعي و الاجتماعي في ظروف جيدة وسلم اجتماعي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock