وطنية

سلطات تارودانت تطلق حملة واسعة لإغلاق الآبار المهجورة

زووم نيوز ـ اسماعيل كرايش

بعد فاجعة الطفل ريان الذي توفي بعد سقوطه في بئر بضواحي شفشاون، اتخذت سلطات إقليم تارودانت بتعليمات من عامل الإقليم قرار مهم في إطار الحفاظ على سلامة المواطنين والمواطنات بإغلاق وردم جميع الآبار المهجورة.

وفي هذا الصدد، تم بقيادة أحمر دائرة سيدي موسى الحمري جرد عدد الآبار المهجورة بالمنطقة وانطلاق عملية اغلاقها وردمها، بإشراف مباشر من السلطات المحلية، حيث تم اليوم الثلاثاء 08 فبراير، إغلاق 3 منها بجماعة أحمر الكلالشة بحيث يصل عمقها إلى 25 متر وهي مهجورة منذ اكثر من 30 سنة، وإغلاق نفق يتعدى 15 متر، وبجماعة المنيزلة 3 آبار سيتم اغلاقها وبجماعة اداومومن سيتم إغلاق 4 آبار مهجورة.

وفي نفس الإطار، تم احصاء عدد الآبار الغير مستغلة بالضيعات الفلاحية، ويصل عددها أكثر من 30 بئر، كما تم احصاء الآبار بجماعة سيدي الطاهر من أجل اغلاقها وردمها.

ويتضح أن الخطر الذي تشكله الآبار المفتوحة، خاصة الجافة منها، يتربص بالمغاربة في مختلف مناطق المملكة، ويتزايد مع توالي سنوات الجفاف ولجوء الناس إلى حفر مزيد من الآبار، إذ تُترك الآبار المحفورة في حال عدم وجود الماء على حالها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock