وطنية

المجلس الجماعي لأكادير يدين بشدة الإعتداء الذي تعرضت له مواطنة بلجيكية مقيمة بأكادير

تلقى المجلس الجماعي لأكادير ببالغ الأسى والأسف نبأ الاعتداء بالسلاح الأبيض الذي تعرضت له مواطنة بلجيكية مقيمة بأكادير يوم أمس بأحد المقاهي بكورنيش المدينة.

وتبعا لذلك فقد بادر السيد عزيز أخنوش رئيس المجلس الجماعي لأكادير بالاتصال بالمواطنة البلجيكية من أجل الاطمئنان على صحتها والتعبير لها عن تضامنه المطلق معها.

كما شدد السيد الرئيس خلال مكالمته الهاتفية هاته للضحية على إدانته الشديدة لهذا الفعل الشنيع مهما كانت أسبابه ودوافعه وأكد لها أن السلطات المحلية سوف تسهر على تتبع حالتها الصحية خلال الأيام القادمة إلى حين شفائها التام، هذا وعبر لها عن متمنياته لها بالشفاء العاجل.

وقد قام السيد مصطفى بودرقة النائب الأول للرئيس رفقة السيد أحمد حجي والي جهة سوس ماسة و السيد رشيد بوخنفر نائب رئيس جهة سوس ماسة بزيارة تفقدية للمواطنة البلجيكية التي ترقد بقسم العناية المركزة بالمركز الإستشفائي الجهوي الحسن الثاني وذلك للوقوف على حالتها الصحية حيث صرح الطاقم الطبي المشرف على تتبع الضحية أن حالتها الصحية جد مستقرة.

وإذ يجدد المجلس الجماعي لأكادير، رفضه القاطع لهذه الجريمة النكراء التي تتنافى مع القيم الإنسانية والحق المقدس في الحياة فإنه يؤكد على أنه سيعمل جاهدا من موقعه على أن تبقى حاضرة أكادير أرضا لحسن الضيافة والتعايش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock