وطنية

مستشارو الأغلبية يتفقون على تنزيل ميثاق الحكومة

سارت فرق الأغلبية بالمستشارين على منوال فرق مجلس النواب، في ما يتعلق بتعزيز التنسيق بينها.
اتفقت فرق “التجمع الوطني للأحرار” و”الاستقلال” و”الأصالة والمعاصرة”، بمجلس المستشارين، على وضع آلية للتنسيق التام في مشاريع القوانين المعروضة على المناقشة والتصويت وتبني التعديلات المشتركة، وكذا التنسيق على مستوى مقترحات القوانين المقدمة وفي طلبات المهام الاستطلاعية أو تلك المتعلقة بلجان تقصي الحقائق.

كما تطرق رؤساء فرق الأغلبية، في اجتماع أمس السبت 15 يناير 2022، إلى موضوع هيئة الخبراء التي من المنتظر تشكيلها من كفاءات الأحزاب الثلاثة المكونة للأغلبية المقترحة من مجلس رئاسة الأغلبية.

وقررت رئاسة الأغلبية الانفتاح على مكونات مجلس المستشارين من أجل “تجويد العمل التشريعي والرقابي، نظرا للتركيبة المتعددة ومتنوعة الروافد للمجلس، التي تضم خبراء في مجالات متعددة، من فاعلين اقتصاديين ومنتخبي الجماعات الترابية والغرف المهنية”.

وكانت أحزاب الأغلبية في مجلس النواب وقّعت، في 6 دجنبر الماضي، على ميثاق سياسي وأخلاقي يؤطر عمل كل مكوناتها وهيئاتها لإنجاح التجربة الحالية والوفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين.

وينص الميثاق على استثمار أمثل ومسؤول للزمن السياسي والحكومي والتشريعي، للقيام بكل الإصلاحات والأولويات الملحة وتنفيذ الأوراش التنموية والاقتصادية الكبرى.

وحضر الاجتماع الشاوي بلعسال، رئيس الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، الذي أكد في كلمته أن فريقه يتقاسم نفس التوجهات مع فرق الأغلبية وأنه مستعد للاشتغال إلى جانبها، وهو ما نوه به رئيس الحكومة، عزيز أخنوش.

يشار إلى أن التوقيع على ميثاق الأغلبية تم في مقر حزب التجمع الوطني للأحرار، صبيحة الاثنين 6 دجنبر 2021. ووقع عليه كل من نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، وعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، وعزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار، بحضور عدد من قيادات الأحزاب الثلاثة وبعض الوزراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock