ZOOM TVبرامج ZOOMبرامجناوطنية

طانطان..هذه تفاصيل فتح و توزيع أظرفة إمتحانات الباكالوريا على المؤسسات التعليمية

زووم نيوز : محمد زاكير – ابراهيم المالكي 

منذ الإعلان عن موعد إمتحانات البكالوريا شرعت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية و التكوين المهني طانطان التابعة للأكاديمية الجهوية گلميم واد نون في التحضير لهذا الموعد المهم.

و قد شملت التحضيرات عدة جوانب، أهمها الجانب الصحي و إحتراما للتدابير و الإجراءات الصحية التي فرضتها وزارة التربية الوطنية في ظل الجائحة، حفاظا على سلامة المترشحين و المترشحات و الأطر التربوية و الإدارية ذلك من خلال تطبيق البروطوكول الصحي الصارم من تباعد جسدي و احترام العدد المسموح به داخل قاعات الامتحان 10 تلاميذ في كل قاعة.

و بخصوص المديرية الإقليمية للتربية الوطنية و التكوين المهني بطانطان،فإن المديرية بجميع أطرها و موظفيها تجندت من أجل التحضير ذلك من خلال تجهيز جميع المؤسسات و المراكز التي ستجرى بها الإمتحانات و التي بلغ عددها 9 مراكز موزعة على تراب إقليم طانطان إضافة الى المؤسسة السجنية التي تمكن نزلائها من إجتياز امتحانات نيل شهادة البكالوريا.

في ذات السياق أوضح الحسن المنصوري مدير المديرية الإقليمية للتربية الوطنية و التكوين المهني بطانطان أن دورة هذه السنة بلغ عدد الممتحنين المتمدرسين 1230 في مختلف الشعب و المسالك الادبية و العلمية و التقنية في ما بلغ عدد الممتحنين الاحرار ما مجموعه 652 مترشح و مترشحة و كما أشار الحسن المنصوري في معرض حديثه أن هذه الدورة شهدت عن ما يزيد 40 في المئة من الغيابات في صفوف المترشحين الاحرار و هذا ما يؤدي الى هدر التكلفة و مجهود مدراء مراكز الامتحانات، و تابع مدير المديرية الإقليمية للتربية و التكوين المهني بطانطان الحديث أنه و ككل يوم إمتحان يتم توزيع أظرفة الإمتحانات على كل المراكز في عملية تطبعا الحيطة و الحذر رفقة رجال الأمن الوطني بحيت كل مركز يتوصل بأظرفة الإمتحانت بحوالي ساعة و نصف قبل موعد إنطلاق الإمتحان و خلال هذه المدة تبقى تحت مراقبة مدير المركز و الأطر المرافقة له.في الأخير أشاد الحسن المنصوري بالدور الكبير و الفعال للأساتذة المراقبين بكل المراكز لمرور هذه الإستحقاقات الوطنية في ظروف جيدة و حسنة على جميع المستويات.

باقي التفاصيل في الريبورتاج التالي:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock