رياضة

رينارد.. مواجهة المغرب تعني لي الكثير

قال الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب المنتخب السعودي لكرة القدم، أنه يحلم بقياة الأخضر لمونديال كأس العالم في قطر عام 2022، مؤكدا أنه لن يعد الجماهير السعودية والمسؤولين بشيء سوء العمل الجاد وبذل كل الجهد لتحقيق هذا الحلم.

وأضاف رينارد في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على هامش قرعة بطولة كأس العرب، أن الفريق سيخوض في سبتمبر وتشرين أول/أكتوبر وتشرين ثان/نوفمبر مباريات في التصفيات المؤهلة لنهائيات المونديال وذلك قبل انطلاق البطولة العربية في ديسمبر.

وتابع: “سنرى إن كنا سنشارك بفريق مكتمل العدد أم لا في كأس العرب، وعموما الوقت ما زال مبكرا على انطلاق هذه البطولة، ولكن إذا شاركنا بقوتنا الضاربة، سنسعى حينها للوصول إلى أبعد مدى في البطولة، أما إذا شاركنا بمنتخب يضم لاعبين شباب فسيكون الهدف هو أن نمنحهم الخبرة ونجهزهم للاستحقاقات الدولية المقبلة”.

وشدد الفرنسي، على صعوبة مجموعة السعودية، مؤكدا أن البطولة بشكل عام ستكون قوية للغاية والمنافسة شرسة بين كافة الفرق المشاركة.

وزاد: “لدي ذكريات طيبة خلال الفترة التي توليت فيها تدريب منتخب المغرب”، وذلك في إشارة إلى المواجهة التي ستجمع بين السعودية والمغرب في كأس العرب.

وأردف: “اللعب ضد المغرب يعني لي الكثير، فالمغرب سيظل في قلبي، حيث أمضيت هناك 3 سنوات، وكان وقتا رائعا مع فريق رائع، والاتحاد المغربي دعمني بقوة، لكن ذلك بات في الماضي، والآن أنا مدرب السعودية وأتطلع للمستقبل الآن، حيث أتمنى بلوغ كأس العالم 2022 مع الأخضر”.

وأتم: “قدت المنتخب السعودي في بطولة كأس الخليج السابقة التي أقيمت بالدوحة وشاهدت ملاعب رائعة، ولن يكون هناك أي قلق فيما يخص الجوانب التنظيمية للبطولة، فكل شيء سيكون في أحسن حال على الصعيد التنظيمي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock