وطنية

أوجار.. المؤسسة الأمنية “تشتغل بحرفية” والتجربة الحقوقية المغربية “مميزة”

أكد محمد أوجار، وزير حقوق الإنسان الأسبق، أن المؤسسة الأمنية بالمغرب “تشتغل بحرفية”، وأن المملكة “أنتجت تجربة حقوقية مميزة لنا أن نفتخر بها”.

وقال السيد أوجار الذي حل ضيفا على برنامج “نقاش في السياسة” على الجريدة الإلكترونية (هسبريس)، إن “المؤسسة الأمنية تشتغل بحرفية وتؤمن بثقافة حقوق الإنسان والتشبث بالمواثيق الدولية”، منوها بـ”المجهود الذي تم القيام به من أجل أن تدخل هذه الثقافة إلى المرفق الأمني؛ وهو ما يجب أن نحترمه”.

ونقل الموقع عن السيد أوجار قوله خلال هذه الحلقة من البرنامج التي ستبث غدا الأحد على التاسعة ليلا على منصات (يوتيوب) و(فيسبوك)، إنه من العيب الحديث في مغرب اليوم عن وجود ما يسميه البعض “البوليس السياسي”.

وأكد عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، في هذا الصدد، أنه “باعتباري مناضلا حقوقيا أرفض هذه المبالغات التي تتحدث عن وجود بوليس سياسي أو أمن سياسي”، قائلا “قضيت عقودا من النضال الحقوقي، وأفخر بالمرفق الأمني”.

وفي سياق متصل، قال وزير العدل السابق،  إنه لا يمكن الحديث عن وجود ردة حقوقية أو بالمملكة، مشددا على أن “هذا الأمر لا يليق بنا، ويجب أن نؤكد أن المغرب أنتج تجربة حقوقية مميزة لنا أن نفتخر بها”.

وسجل السيد أوجار، وهو عضو مؤسس للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان، أن المغرب تطور بشكل كبير على المستوى الحقوقي، مؤكدا أن ما وصلت له المملكة تحقق “بفضل شجاعة وجرأة الملك محمد السادس الذي أقام العديد من المبادرات في مجال حقوق الإنسان”، وكذا بفضل تضحيات الحركة الحقوقية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock