ZOOM TVبرامج ZOOMبرامجنازووم على المجتمعوطنية

جمعية حماية و رعاية الصم بأكادير نموذج للتحدي و الإندماج في المجتمع

زووم نيوز ـ حنان رخام

تأسست جمعية حماية و رعاية الصم بأكادير سنة 1994 في بادرة هي الأولى من نوعها بجهة سوس ماسة، وتهدف الجمعية إلى الدفاع نحو تحسين العوامل الاجتماعية و التربوية و الثقافية، لفائدة هذه الفئة،  كم أن من أهدافها المساعدات الطبية للمصابين بالصم والبكم وتعزيز العمل الخيري بين فئات المجتمع الواحد من الصم وترسيخ مفهوم التكافل والتعاون والمساندة اللازمة للمحتاجين من هذه الفئة من مجتمعنا.

العديد من ذوي حالات الصم يعيشون بين ظهرانينا وفي مجتمعنا، وتأتي حماية و رعاية الصم بأكادير إلى إماطة اللثام عن هذه الفئة المقهورة والمتخلى عنها في المجتمع والتي تتطلب منا تكثيف الجهود دولة ومجتمع مدني للرقي بها أخلاقيا وأدبيا وروحيا ونشر الوعي الثقافي في صفوفها، مع الجهات الرسمية ذات العلاقة والاستفادة من خبرات الآخرين وخلق المشاريع المخصصة لهذا الغرض والقيام بدور الرعاية الاجتماعية نحو هذه الفئات ونحو أسرهم.

يونس العلوي فضوله دفعه إلى الالتحاق سنة 2000 بجمعية حماية ورعاية الصم بأكادير، حيث بدأ مساره في الجمعية بتعلم لغة الإشارة في الوقت الذي كان يقدم فيه دروسا في فن التصوير لفائدة الصم، ثم درسهم، بعد تمكنه من لغة الإشارة، ليصبح بعد ذلك رئيسا للجمعية خلال الفترة ما بين 2014 و 2019، ثم مديرا لجمعية حماية ورعاية الصم بأكادير وفاعلا في عدد من الملتقيات على المستوى الدولي في لغة الإشارة، وفي سنة 2017 حصل على الوثائق الرسمية التي خولته لأن يكون خبيرا محلفا في لغة الإشارة لدى المحاكم المغربية.

باقي التفاصيل في الريبورتاج التالي :

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock