رياضة

نيمار يهرب من الحجر الصحي في فرنسا

رحل نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا، إلى البرازيل هاربا من الحجر الصحي الذي فرضته السلطات الفرنسي جراء تفشي فيروس “كورونا”.

وذكرت تقارير صحافية فرنسية، أن صاحب الـ28 سنة عاد إلى البرازيل عقب توقف نشاط كرة القدم، قبل دخول فرنسا في فترة الحجر الصحي، إذ كان اللقاء الأخير له مع باريس سان جيرمان في الـ11 من شهر مارس الجاري أمام بروسيا دورتموند.

وتابع المصادر ذاتها، أن المدافع تياغو سيلفا عاد هو الآخر إلى البرازيل شأنه شأن مواطنه وزميله في الفريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق