رياضة

محترف بالدوري البلجيكي تحت مجهر رونار

غيرت الجامعة الملكية لكرة القدم، من سياستها اتجاه المحترفين من أصول مغربية، من خلال التركيز على لاعبين من أصول مغربية إفريقية، كما كان الشأن مع مالكوم سيلاس إدجوما.

حيث وجهت له دعوة المشاركة رفقة المنتخب المحلي وقد جاء الدور هذه المرة، وفق ما تضمنته بعض التقارير، على لويس أوبيندا، لاعب ستندار دولييج، المنحدر من أم مغربية وأب كونغولي، فضلا عن كونه لم يسبق له اللعب لكل من المنتخبين الكونغولي ولا البلجيكي.

إذ شرعت جامعة الكرة، تقول المصادر ذاتها، إلى تأهيل اللاعب، تحسبا لدعوته لأجل المشاركة في التجمع التحضيري المقبل، والمقرر انطلاقه شهر أكتوبر المقبل.

وسيشكل معسكر شهر أكتوبر المقبل، فرصة أمام اللعب أوبيندا، للتعرف عن قرب على المنتخب الوطني، إذ من المنتظر، أن يخوض تدريباته رفقة المحليين كما كان الشأن مع إدجوما، الذي شارك تدريباته رفقة المنتخب المحلي، وخاض المباراة الودية التي أجراها أمام المنتخب الأول، تحت إشراف الفرنسي هيرفي رونار الناخب الوطني.
إذ من المتوقع، أن يدخل المنتخب الوطني تجمعه الإعدادي في الفترة ما بين 8 و16 أكتوبر المقبل، تحضيرا لمباراتين رسميتين عن إقصائيات كأس إفريقيا 2019، أمام منتخب جزر القمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق