آخر الأخبار
هزيمة الدفاع الجديدي أمام سطيف الجزائري

هزيمة الدفاع الجديدي أمام سطيف الجزائري

شارك المقال مع أصدقائكShare on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Print this page
Print

تمكن فريق وفاق سطيف الجزائري لكرة القدم، من حسم نقاط المباراة التي جمعته اليوم الثلاثاء بضيفه الدفاع الجديدي برسم نزال ثالث جولات دور المجموعات من دوري الأبطال، بعد الفوز عليه بهدفين لواحد على أرضية ملعب 8 ماي.

ونجح الفريق المغربي في افتتاح النتيجة مبكرا في حدود الدقيقة الرابعة، بواسطة اللاعب محمد علي بامعمر، عن طريق تسديدة قوية هزم بها الحارس الجزائري مصطفى زيغبا، مانحا بذلك التقدم لرفاقه، فيما رد لاعبو وفاق سطيف في الحين على ذلك بفرصة سانحة للتهديف تصدى لها الحارس محمد اليوسفي، ببراعة.

وواصل لاعبو الفريق الجزائري ضغطهم على مرمى الفريق المغربي بعد هدف السبق الذي تقدم به الأخير، إذ أتيحت لهم العديد من فرص التهديف، إلا أن تألق الحارس محمد اليوسفي، في التصدي لها وكذا تسرع لاعبي الخط الأمامي لأصحاب الأرض، حال دون بلوغ المراد.

وفي الوقت الذي حاول فيه لاعبو الدفاع الحسني الجديدي امتصاص ضغط أبناء المدرب رشيد الطاوسي، تمكن اللاعب حبيب بوقلمونة، من هز الشباك في حدود الدقيقة 21 معيدا بذلك رفاقه في نتيجة النصف الأول من المواجهة، قبل أن يتبادل عناصر الفريقين بعد ذلك بعض محاولات التهديف، كانت الأبرز منها من جانب الفريق “الدكالي” كرة المهاجم أيوب ناناح، في الدقيقة 28 أبعدها الحارس زيغبا، بصعوبة.

وعرفت الدقائق الأولى من الجولة الثانية للنزال، تراجعا ملموسا في إيقاع المباراة، غابت في ظله محاولات التهديف من الجانبين، رغم بعض المناورات المحتشمة من جانب عناصر الفريق الجزائري، في الوقت الذي اكتفى فيه أبناء عبد الرحيم طاليب، بالتغطية الدفاعية.

وغابت خطورة لاعبي الخط الأمامي للفريق المغربي في باقي دقائق النزال رغم الأوراق الهجومية التي لعبها عبد الرحيم طاليب، حيث طغى الحذر بشكل كبير على طريقة لعب الدفاع الجديدي، ما منح الفرصة للاعبي وفاق سطيف لمواصلة ضغطهم على نصف ملعب الدفاع.

وفي واحدة من الهجمات القليلة للفريق “الدكالي” خلال النصف الثاني من المواجهة، ضيع المهاجم البديل امسوفا، أبرز فرصة سانحة للتهديف في حدود الدقيقة 76، قبل أن يعاقبه الفريق الخصم بهدف الفوز في الدقيقة 89 عن طريق اللاعب حسام الدين غشا.

وحصد وفاق سطيف بعد هذه النتيجة أولى انتصاراته في دور المجموعات من دوري الأبطال، رافعا بذلك رصيده في سبورة ترتيب المجموعة الثانية لثلاث نقاط، في المقابل جمدت الهزيمة رصيده الدفاع الجديدي في نقطة واحدة في المركز الأخير.

About Amine NAJI

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*