خبار لي سطار

حفل التسامح يعود من جديد بشاطئ أكادير

يعود حفل التسامح، الذي أصبح حدثا فنيا سنويا، يوم 19 أكتوبر الجاري، في مدينة أكادير، بحضور عدد من الفنانين المغاربة، والفرنسيين.

ويشارك في حفل التسامح في نسخة 2019، فناير، والدوزي، وسوبرانو، وبلاك أم، وفيتا، وسليمان، ودادجو، ونيوجيبسيز، وكيمس، وباتريك فيوري، وحتى يانيك نوا.

وحول الحفل قال المنظمون في بلاغ: “حفل التسامح، الذي نظمت أولى دوراته عام 2005، أصبح على مر الدورات، والسنين تظاهرة متميزة تدعو إلى التسامح، والانفتاح على الآخر، والعيش سويا في سلام ليترسخ بذلك حدث موسيقي، ينظم بشكل مشترك ما بين المغرب وفرنسا “.

وينظم هذا الحفل من منطلق أن يكون مسرحا للفنانين المغاربة، والفرنسيين للاحتفال بقيم التسامح، والسلام، والاحترام المتبادل، والحوار بين الثقافات.

وشهد الحفل، الذي أقيم في شاطئ مدينة أكادير، عادة، حضورا جماهيريا كبيرا، وتغطية إعلامية من قنوات فرنسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق