وطنية

الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية تُناقش حصيلة عملها وتكشف عن برنامجها السنوي في 2020

عقدت الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية أمس الثلاثاء 28 يناير 2020، بالمقر المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بالرباط اجتماعها الدوري، ناقشت فيه مجموعة من النقاط.

ويتعلق الأمر بالأساس، بتقييم عمل الفدرالية الوطنية وفروعها الجهوية ومناقشة مشروع برنامجها لسنة 2019/ 2020 وتبادل التجارب بين المنظمات، ثم برمجة الدورات التكوينية لتقوية قدرات النساء بالنسبة للجهات المتبقية في إطار البرنامج الممول من طرف صندوق دعم تمثيلية المرأة في السياسة.

كما تدارس الاجتماع أيضا، الاستعدادات لتنظيم قمة المرأة في دورتها الثانية والتي ستتداول في مواضيع ذات أولوية، تتعلق بتعبئة النساء من أجل مغرب مزدهر في إطار النموذج التنموي الجديد.

وكان هذا الاجتماع أيضا، فرصة لمناقشة مجموعة من المواضيع تصب مجملها في تثمين عمل الفدرالية الوطنية وفروعها الجهوية استنادا للاستراتيجيات التي سطرها حزب “الحمامة”، والتي تصب جلها في العمل على نشر ثقافة الثقة وروح المواطنة والحفاظ على كرامة المواطنة والمواطن تفعيلا للمشروع التنموي التشاركي “مسار الثقة”.

وعبرت الفيدرالية عن انخراط عضواتها في العمل الميداني منذ مأسسة وهيكلة أفقية وعمودية للمنظمات الموازية للحزب: فدرالية وطنية ومنظمات جهوية وإقليمية ومحليات التي تعد من بين أهم الآليات لعمل القرب والإنصات والتواصل والحوار.

وفي الختام نوهت أمينة بنخضراء رئيسة الفدرالية الوطنية للمرأة التجمعية، بالاهتمام الذي يوليه رئيس الحزب لقضايا المرأة، ودعمه للكفاءات النسائية ولأهمية الإشراك الفعلي للمرأة إلى جانب الرجل في تجويد تدبير السياسات العامة والسياسات العمومية لبلوغ أهداف التنمية المستدامة بجميع المجالات الترابية حضرية أم قروية.

كما نوهت الرئيسة بالمجهودات المختلفة التي تقوم بها العضوات وجميع المناضلات من أجل مواصلة تنزيل استراتيجيات حزب الحمامة وتنفيذ أهداف الفدرالية الوطنية حسب خصوصيات المجالات الترابية المتعددة والعمل على التماسك الأسري والاهتمام بقضايا المرأة والطفولة، ودعم قدرات النساء من أجل تكثيف انخراط المرأة في المجالات الاقتصادية والسياسية وتعزيز مشاركة المواطنة المغربية في التنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق