وطنية

الآلاف يتوافدون على الزاوية البودشيشية لإحياء الليلة الكبرى

منذ انطلاق الملتقى العالمي للتصوف في دورته الرابعة عشرة، يوم 6 نونبر الجاري، ومريدي الزاوية القادرية البودشيشية وعموم المواطنين يتوافدون على مقر الزاوية بمداغ ضواحي بركان لحضور ايام الملتقى وإحياء الليلة الكبرى، ليلة الاحتفاء بذكرى المولد النبوي اليوم الأحد.

وزاد عدد الوافدين خلال أمس وصباح اليوم، بشكل كبير، يؤشر على أن الحضور سيكون كما السنوات الماضية بأعداد غفيرة، قد تتجاوز 300 ألف زائر.

ووفق مصدر من الزاوية، فإن ما يجعلهم يتوقعون زيادة الزوار هذه السنة، هو جلب الآثار النبوية، الموجودة في الهند، لعرضها في الملتقى، وهي الآثار التي شرع المنظمون في عرضها على العموم مساء أول أمس الجمعة.

ويشارك في إحياء الليلة الكبرى، شيخ الزاوية جمال الدين بودشيش، والمريدين الذين يفدون من عموم المغرب، ومن باقي أنحاء العالم، إلى جانب عدد من العلماء والمثقفين، حيث يحضر الاحتفالات هذه السنة، كل من مفتي أوكرانيا وأستراليا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق