وطنية

رابطة كاتبات المغرب توصي باعتماد يوم 9 مارس يوما وطنيا للكاتبة

أوصى مجلس حكيمات رابطة كاتبات المغرب، يوم أمس الجمعة بالرباط، باعتماد يوم 9 مارس يوما وطنيا للكاتبة.

كما تضمنت التوصيات التي تليت في الجلسة الختامية للدورة الثانية للمجلس، التي حضرها على الخصوص، وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج، المطالبة بالزيادة في ميزانية وزارة الثقافة، وتوقيع شراكة مع الوزارة لتنشيط المراكز الثقافية.

ودعت حكيمات رابطة كاتبات المغرب إلى تصحيح مفهوم الثقافة في الاعلام بجعلها أداة للتنمية، وتعزيز حضور نصوص الكاتبة المغربية في الكتاب المدرسي، فضلا عن خلق تعاون بين فروع الرابطة الجهوية والإقليمية مع الأكاديميات والمديريات الإقليمية لوزارة التربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

كما شددن على ضرورة تأمين مشاركة الرابطة في المعارض الدولية للكتاب ، وتمثيلها في لجنة القراءة لدعم الكتاب، وإشراكها في وضع البرنامج الثقافي للمعرض الدولي للنشر والكتاب. وأكدن على ضرورة انفتاح مجالس الجهات على الجمعيات الثقافية لصياغة برامج ثقافية تنموية حقيقية تراعي الخصوصية الثقافية للجهة مع انخراط رئيسات الفروع الجهوية والمحلية للرابطة في هذه المهمة الوطنية التنموية.

و تجدر الاشارة الى ان انعقد مجلس حكيمات رابطة كاتبات المغرب الذي نظم تحت شعار”من أجل مشاركة فاعلة في التنمية الثقافية”،في أفق وضع استراتيجية تضع في اعتبارها مشاركة النساء “المنتجات ثقافيا وتربويا” في التنمية الثقافية ، وفي النقاش الدائر حول النموذج التنموي المنشود .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق