آخر الأخبار
مشارف يطرح سؤال الدعم المسرحي من جديد غدًا الأربعاء على عبد الجبار خمران

مشارف يطرح سؤال الدعم المسرحي من جديد غدًا الأربعاء على عبد الجبار خمران

يعرف المسرح المغربي في السنوات الأخيرة إنتاجًا فنّيًّا محترمًا يحظى بالتقدير والتتويج في المحافل العربية. ومع ذلك، ما زال خطاب “المسرح مشى مع مّاليه” سائدًا إمّا لدى بعض الرواد ومُحبِّيهم، أو لدى جمهور عازف عن الذهاب إلى المسرح أصلا، ويعرف رجالات المسرح من خلال الدراما التلفزيونية أكثر مما يتابع عطاءاتهم الحقيقية على الخشبة.

فلماذا والمسرحيون المغاربة يعيشون دينامية التجريب والبحث ويعكفون على تحسين شروط عملهم من خلال تطوير قانون الفنان وسياسة الدعم، نجد أصواتًا ترتفع هنا وهناك، أحيانا من داخل صحافتنا الوطنية، ضدّ هذه الدينامية وضد سياسة الدعم فتستجيب لها المؤسسة الثقافية الرسمية وتتلكأ في صرف الدعم ثم تحظى بالتصفيق على صنيعها؟ أين يكمن الخلل إذن؟ ولماذا يريد البعض أخذ المسرح ورجاله بجريرة التلفزيون؟ أليس الأَوْلى لمن لم تُرْضِه الدراما التلفزيونية في رمضان مثلا أن يتوجه بانتقاداته لشركات تنفيد الانتاج التلفزيوني بدل السعي إلى معاقبة الممثلين بالمطالبة بوقف الدعم عنهم في مجال عملهم الأثير والأكثر استقرارا: المسرح؟ لكن من جهة أخرى، هل الدفاع عن مبدأ دعم المسرح يعني التغاضي عن اختلالاته؟ إذن، ما هي أهم اختلالات آليات دعم المسرح في بلادنا؟ ماذا عن قوانين الدعم المسرحي وكذا القوانين التي تحكم عمل لجنة الدعم؟

هذه الأسئلة وغيرها يطرحها ياسين عدنان في حلقة جديدة من “مشارف” على مسرحي مغربي يعيش موزّعًا بين المغرب وفرنسا، له فرقة مسرحية في باريس وأخرى في مراكش، عضو لجنة الدعم المسرحي لموسم 2017، وعضو تنسيقية المسرحيين العرب في المهجر الفنان عبد الجبار خمران.


موعدكم مع هذه الحلقة من “مشارف” مساء الأربعاء 27 ديسمبر على الساعة العاشرة والربع ليلا على شاشة “الأولى”.

شارك المقال مع أصدقائكShare on Facebook
Facebook
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin

About Amine NAJI

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*