مولات الدار

نساء طانطان يعددن أكبر طبق كسكس في العالم

تمكنت مجموعة من المغربيات في مدينة طانطان، من إعداد أكبر طبق كسكس في العالم.

واتفقت نسوة ينتمين لتعاونية «اعبوش للكسكس والخبز والحلويات» بمدينة العبور طانطان  على تسجيل اسمهن ضمن قائمة اللواتي ينجزن عملاً عالميًا، حيث اجتهدن في إعداد أكبر طبق كسكس في العالم من نوع «الخماسي».

وتعرف المناطق الصحراوية في المغرب بإعداد طبق الكسكس من نوع الخماسي لأنه معد من خمسة أنواع من الدقيق يضاف إلى لحم الضأن أو الجمل والخضار الذي يحبه سكان المنطقة.

كما تشتهر هذه المناطق الجنوبية بأنواع أخرى من الكسكس، منها الكسكس السداسي والثلاثي.

وتم تقديم هذا الطبق من الكسكس خلال فعاليات الدورة الأولى من معرض الكسكس «اكسبو 2020» الذي نظمته تعاونية «اعبوش للكسكس والخبز والحلويات» و«جمعية الرضا للتنمية والوطنية» بشراكة  و دعم من المجلس الجماعي لطانطان و المديرية الاقليمية للفلاحة بطانطان والغرفة الفلاحية لجهة كلميم واد نون.

واستعملت النسوة لإعداد هذا الطبق 400 كيلوغرام من الكسكس الخماسي و20 كيلوغراما من اللحم، وكذا مكملات غذائية أخرى لهذا النوع من الطبق بالطريقة التقليدية، مما يجعله مفيدا على المستوى الصحي ويناسب مرضى السكري.

واعتبرت هؤلاء النسوة أن هذا المعرض، الذي أشرفن على تدبيره بكل إحكام وعرف عرض منتجات التعاونية والجمعية وآلات صناعة الكسكس الخماسي المحلي، يهدف إلى المساهمة في التعريف بمنتوج الكسكس الخماسي، وكذا بما تزخر به منطقة  طانطان من المؤهلات التي تستحق تسليط الضوء عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق