اقتصادية

مراكز التكوين التقنية التي يتوفر عليها المركب المندمج للصناعة التقليدية للصويرة تكتسي أهمية بالغة في ما يتعلق بتوجيه الشباب نحو هذا القطاع

أكدت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والإقتصاد الإجتماعي السيدة نادية فتاح العلوي، اليوم الجمعة بالصويرة، أن مراكز التكوين التقنية التي يتوفر عليها المركب المندمج للصناعة التقليدية للصويرة تكتسي أهمية بالغة في ما يتعلق بتوجيه الشباب نحو  هذا القطاع الحيوي .

وأوضحت السيدة فتاح العلوي ، في تصريح للصحافة بمناسبة تدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمركب المندمج للصناعة التقليدية للصويرة ، أن هذا المركب المتكامل يحتوي على فضاءات متعددة الوظائف لعرض وبيع منتوجات الصناعة التقليدية المتنوعة بمنطقة الصويرة.

وأشارت إلى أن استراتيجية الوزارة تهدف إلى تعزيز البنية التحتية للصناعة التقليدية في مدينة الصويرة وباقي جهات المملكة قصد تشجيع النسيج الإقتصادي المهم المتمثل في الحرفيين .

ويرتقب أن يوفر المركب المندمج للصناعة التقليدية للصويرة ، الذي تبلغ كلفته الإجمالية 18.5 مليون درهم، لشباب الجهة تأهيلا مهنيا مكيفا مع الواقع السوسيو -اقتصادي لقطاع الصناعة التقليدية، أساسا من خلال نمط التكوين بالتعلم، بالإضافة إلى إدماج في سوق الشغل.

وسيساهم هذا المشروع ، في المحافظة على بعض المهن المهددة بالاختفاء، وكذا ترويج المنتوجات المحلية، وتثمين مقاربة النوع، بكيفية ترفع نسبة عدد النساء المستفيدات إلى 50 بالمائة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق