هادشي بزاف

أرادوا تقليد أبطال مسلسل “لاكاسا دي بابيل” فوقعوا في قبضة الشرطة

يبدو أن المسلسل الإسباني الشهير “لاكاسا دي بابيل” قد أثر بشكل كبير على بعض الأشخاص في ألمانيا. أربعة رجال أرادوا السير على نهج بعض أبطال المسلسل فكانت لهم الشرطة بالمرصاد.

منذ الأسبوع الأول من شهر مارس 2020 والأنظار موجهة بقوة إلى منصة “نتفليكس”،  التي تعرض حصرياً الجزء الرابع من المسلسل الإسباني الشهير “لاكاسا دي بابيل”. واكتسب هذا المسلسل شهرة واسعة وأصبح من بين الأكثر مشاهدة في العالم بفضل أحداثه المشوقة، وذكاء بعض أبطال المسلسل، الذين يخوضون صراعاً مريراً مع الشرطة.

و تدور أحداث مسلسل “لاكاسا دي بابيل” (بيت المال) حول عصابة من اللصوص تحاول سرقة ذهب البنك المركزي الإسباني.  ويرتدي أغلبية أعضاء العصابة أقنعة للرسام الإسباني الشهير سالفادور دالي بالإضافة إلى ملابس حمراء، ويحملون مسدسات في انتظار تعليمات العقل المدبر “البروفيسور”.

ويبدو أن أحداث هذا المسلسل الشيق قد أثرت في بعض الأشخاص في ألمانيا، ودفعتهم إلى القيام بتصرف ربما سيندمون عليه لاحقاً، فقد ذكرت صحيفة “مونستر لاند تسايتونغ” أن شرطة مدينة بيلفيلد بولاية شمال الراين ويستفاليا، اضطرت للتدخل ضد أربعة رجال كانوا يحملون أسلحة،ويرتدون ملابساً شبيه بتلك التي يرتديها أبطال مسلسل “لاكاسا دي بابيل”.

وتابع نفس المصدر أن شاهداً رأى أربعة رجال يتوجهون إلى كشك في المدينة، حيث كانوا يحملون الأسلحة في نسخة طبق الأصل لمسلسل “لاكاسا دي بابيل”، وأضاف أن الشاهد اتصل بالشرطة، التي انتقلت بوجه السرعة إلى عين المكان، من أجل معرفة ملابسات ما يحدث، والحيلولة دون وقوع حادث ما.

بيد أن الشرطة تفاجأت عند وصولها إلى عين المكان أن السبب وراء ارتداء هؤلاء الرجال لملابس شبيهة بملابس أبطال مسلسل “لاكاسا دي بابيل” وحملهم للسلاح، هو رغبتهم في تصوير إعلان تجاري لمتجر للشيشة في المدينة.

في المقابل، لم تقتنع الشرطة بمبررات هؤلاء الرجال ووصفت ماقاموا به بأنه “عمل غبي وخطير”. وقد تم تقديم شكوى ضد الرجال الأربعة بسبب انتهاك قانون الأسلحة، حسب ما أشارت إليه مجلة “دير شبيغل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق