أش واقع

‏توقيف شخص بمدينة الدار البيضاء، أجرى مكالمة هاتفية مع مصالح الأمن للتبليغ عن عمليات تفجير وهمية خلال فترة ⁧‫الطوارئ الصحية‬⁩

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الثلاثاء الجاري، من توقيف شخص يبلغ من العمر 30 سنة، من ذوي السوابق القضائية في السرقة، و ذلك في للاشتباه في تورطه في التبليغ عن جريمة وهمية يعلم بعدم حدوثها.

وكانت قاعة القيادة و التنسيق بولاية أمن الدار البيضاء قد توصلت بمكالمة هاتفية من شخص مجهول، يزعم فيها أن ثلاثة أشخاص بصدد التحضير و الإعداد لإرتكاب عمليات تخريبية بواسطة مواد متفجرة، و هي المكالمة التي تعاملت معها مصالح الأمن بالجدية المطلوبة، قبل أن يتبين أن الأمر مجرد إشعار كاذب وتبليغ عن جريمة وهمية.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة عن تشخيص هوية المشتبه فيه و توقيفه، كما تم حجز الهاتف المحمول المستعمل في إجراء المكالمة الهاتفية التي تضمنت هذا البلاغ الكاذب.

و قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف و ملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الأسباب و الخلفيات التي كانت وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق