أش واقع

إكتشاف “شبكتين” في المخ ترتبطان بالأفكار الإنتحارية

حدد العلماء “دائرتين” في الدماغ يتم تنشيطهما في الأشخاص الذين لديهم أفكار انتحارية، ما يثير الآمال في اكتشاف هؤلاء المعرضين لخطر كبير بإزهاق أرواحهم.

ويعد الانتحار أحد أكبر قاتل في العالم، كما أن عدد الرجال الذين قضوا نحبهم يمثل ثلاثة أضعاف عدد النساء اللائي يقدمن على الانتحار.

وحدد العلماء شبكتين دماغيتين مهمتين، تنطوي الأولى على مناطق الدماغ الأمامية المعروفة باسم القشرة الأمام جبهية وقشرة الفص الجبهي البطني، والتي تساعد على تنظيم العاطفة، وقد تؤدي التعديلات في هذه الشبكة إلى أفكار سلبية مفرطة.

أما الشبكة الثانية، فهي القشرة الأمامية الجبهية الظهرية ونظام التلفيف الأمامي السفلي، وهي المسؤولة عن صنع القرار والتحكم في السلوك، وقد تؤثر التعديلات في هذه الشبكة على محاولة الانتحار.

ويمكن أن تؤدي التغييرات في كلتا الشبكتين إلى دفع الناس نحو التفكير سلبا وشلّ الأفكار الإيجابية، ما يجعل الشخص أكثر عرضة للانتحار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق