أش واقع

تفراوت..انتحار شاب بعد أن ترك رسالة لأسرته

أقدم شاب في مقتبل العمر، يوم  أمس الأربعاء 10 يوليوز، على الانتحار شنقا بمنزل كائن بدوار أزرو واضو التابع لجماعة أملن ضواحي مدينة تفراوت، تاركا رسالة حزينة لأسرته القاطنة بمدينة كلميم.

وحسب المصدر، أن الهالك البالغ من العمر 22 سنة عمد إلى شنق نفسه بواسطة حبل، بعد أن دوَّنت أنامله رسالة موجهة إلى أسرته أكد من خلالها أنه يعاني من ادمان على المخدرات ما جعله يُقدم على هذه الخطوة التي ألمَّت بأفراد عائلته.

وفور علمها بالحادث حلت بعين المكان السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي التابعة لسرية تفراوت، وجرى معاينة مسرح الواقعة قبل أن يتم نقل جثمان الشاب إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير بغية اخضاعه للتشريح الطبي تنفيذا لتعليمات النيابة العامة المختصة لتحديد كافة ملابسات الوفاة.

وأضاف المصدر ذاته أن مصالح الدرك الملكي لتفراوت فتحت تحقيقا في حادث الانتحار، لمعرفة ظروف وقوعه تحت اشراف النيابة العامة المختصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق