آخر الأخبار
مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية

مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير يحتفي بالسينما الإسبانية

شارك المقال مع أصدقائكShare on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Tweet about this on Twitter
Twitter
Print this page
Print

يحتفي مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير في نسخته الثانية عشرة، المنظمة بمدينة أيت ملول في الفترة الزمنية الممتدة ما بين 26 و30 أبريل2019،بالسينما الإيبيرية من خلال”التجربة السينمائية الإسبانية” بعدما سبق للمهرجان في دوراته السابقة أن احتفى بعدة تجارب سينمائية دولية بصمت أفلامها القصيرة على حضورها المتميز على الشاشة الكبرى.

وإذا كان المهرجان المنظم من لدن محترف كوميديا للإبداع السينمائي بشراكة مع المجلس الجماعي لأيت ملول،وبدعم من المجلس الجهوي سوس ماسة،والمركزالسينمائي المغربي،والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة،وكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية بأيت ملول،قد دأب منذ دورته الأولى على هذا التقليد فمن أجل جعل المهرجان ينفتح على تجارب عالمية في مجال الفن السابع.

أما عن خلفيات اختيار السينما الإسبانية،ضيفة شرف هذه الدورة،أكد مدير المهرجان”نورالدين العلوي”أن الإختيار وقع عليها لأنها سينما رفيعة تتسم بقوتها التعبيرية وتعدد أساليبها الفنية كسينما متميزة أوربيا سواء في طبيعة متخيلها السينمائي. أو تعدد الرؤى الإخراجية تبعا لتغنى الثقافة الإسبانية، فضلا عن موقعها الجغرافي الذي جعلها شرفة للسينما المتوسطية ومنصة لإنتاج وتقديم أفلام ذات صيت عالمي. وبخصوص الأفلام القصيرة المشاركة في الدورة الثانية عشرة، أشار البلاغ إلى أنه من المنتظر أن تستضيف الدورة أكثرمن 19 فيلما قصيرا لمخرجين يمثلون:المغرب،الجزائر،موريتانيا،تونس،مصر،الأردن، فلسطين،العراق،سوريا،اليمن،إسبانيا،فرنسا،بريطانيا،تركيا. بحيث سيتم توزيع هذه الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية للمهرجان بين الفيلم الروائي القصير،والفيلم الوثائقي القصير،للتباري على جوائز المهرجان الذي تضم لجنة تحكيمه على فنانين ومخرجين يترأسها المخرج التونسي أنيس لسود،وتضم في عضويتها كل من الفنان ياسين أحجام،والناقد الفني عبد اللطيف البازي العمراني،والمخرج عبد الله داري،والفنان عمرلطفي.

وستكرم الدورة الثانية عشرالممثل والمخرج المغربي إدريس الروخ ارتباطا بمنجزه السينمائي والبصري المتميز المتسم بالتعدد والتنوع، والدكتورحسن حمايزتقديرا لجهوده من أجل ترسيخ الوعي السينمائي بكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية بأيت ملول. هذا وبالموازاة مع العروض السينمائية التي ستعرض بفضاء المركز الثقافي لمدينة أيت ملول،تنظم عروض موازية بأحياء المدينة (عروض القرب) ومعرض للفن التشكيلي،وندوة علمية حول”السينما والمشترك الإنساني”بمشاركة: د. عبد الرحمان تمارة( جامعة مولاي إسماعيل، د. عمر لتاور،( جامعة ابن زهر) ذ.لطيفة باقا(كاتبة أكادير)،د.عبد السلام دخان(جامعة عبد المالك السعدي). كما سيتم توقيع مجموعة من الإصدارات الجديدة المرتبطة بجماليات النقد السينمائي،ويتعلق الأمربمؤلف” بحال الضحك” للإعلامي والناقد ذ. حسن نرايس،ومؤلف”ميلودراماّ للمبدع هشام الخضير،وكتاب” توكاتيسانت”للكاتب محمد العاقلي.

وستعرف فعاليات المهرجان السينمائي أيضا تنظيم ورشة تكوينية حول إنجازفيلم سينمائي تأطير المخرج أحمد بايدو،وورشة تكوين الصورة السينمائية من أعداد الفنان محمد أكرم الغرباوي،وورشة حول آليات التحليل الفيلمي يؤطرها الدكتورعبد السلام دخان. عبداللطيف الكامل.

About محمد بوقسيم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: