أش واقع

أكادير تعيش حالة استنفار قصوى استعدادا للزيارة الملكية

تعيش عدد من فضاءات مدينة أكادير سباقا ضد الزمن استعدادا للزيارة الملكية المرتقبة للمدينة في قادم الأيام.

في هذا السياق، تعيش منطقة الدراركة و معها العديد من مناطق المدينة حالة إستنفار قصوى إستعدادا لهذه الزيارة الميمونة، حيث يتم تهييئ الفضاءات لإستقبال الملك محمد السادس.

ومن المنتظر أن يشرف جلالته على تدشين مؤسسة للتكوين في مهن البناء بتجزئة امسكينة، وتدشين الشطر الأول من المنطقة الصناعية الحرة بدوار دار بوبكر، بالإضافة إلى تدشين مركز للأمراض النفسية بتيكيوين، ومركز التعليم الأولي بالجماعة القروية لتيقي. ومشاريع آخرى على مستوى عمالات إنزكان أيت ملول وإشتوكة أيت باها وتارودانت وتزنيت.

هذا،ومن المقرر أن تبرمج الزيارة الملكية لمدينة أكادير بعد زيارة جلالته لمدينة فاس أو بعد الزيارة التي سيقوم بها بابا الفاتيكان للعاصمة الرباط في متم الشهر الجاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *