آخر الأخبار
ضماني يتوج بجائزة التأليف و الترجمة بأموكار طانطان

ضماني يتوج بجائزة التأليف و الترجمة بأموكار طانطان

شارك المقال مع أصدقائكShare on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Print this page
Print

زووم نيوز – محمد بوسعيد

فاز الباحث ،أحمد البشير ضماني ،المكلف بمهمة في ديوان والي جهة سوس ماسة ،بجائزة التأليف و الترجمة ،من قبل مؤسسة أمكار طانطان ،نتيجة لترجمته لكتاب الأتنولوجية الفرنسية “أوديت دي بويغودو “[1991/1894 ] :” فنون و عادات البيضان” .

كان ذلك ضمن فعاليات موسم طانطان،في نسخته الرابعة عشر ،في حفل خصص لهذا الغرض ،بمنتجع الأمل بالمدخل الشمالي طانطان ،بحضور عامل الإقليم و المنتخبين وعدد من المهتمين بتاريخ و تراث الأقاليم الجنوبية ،حيث قام مدير مؤسسة أمكار طانطان ،السفير فاضل بنعيش ،بتسليم لضماني هذه الجائزة .

وفي كلمته بالمناسبة ،أشاد المندوب الجهوي للثقافة بجهة كلميم وادنون بهذا العمل ،وبالجهد الذي بذل في ترجمته ،كإصدار جديد سيِؤثث الخزانة المغربية ،وسيساهم بفعالية في تسليط الضوء على تراث و عادات وتقاليد الأقاليم الصحراوية ،وامتدادها السوسيوثقافية .فضلا عن التعريف بهذا المكون الأساسي في الهوية الحضارية للملكة ،الغنية بتنوعها وثراء وحدتها الجامعة .

ويسعى الكاتب ،من خلال هذه الباكورة العلمية الصادرة عن مركز الدراسات الصحراوية بالرباط سنة 2017 ،إلى وضعه بين أيدي القارئ ،حيث يتضمن هذا الإصدار ،مجموعة من المقالات تبحر بك ،إلى عالم البيضان ،وهو الاسم الذي يطلق تاريخيا على ساكنة الصحراء في السودان.وتتناول طبائع أهل الصحراء و عاداتهم وحياتهم الأسرية وملابسهم وحياتهم الثقافية ،إضافة إلى صناعتهم التقليدية .وتشمل أيضا معطيات عن المدن القديمة الرئيسية ،في هذا المجال الجغرافي ،الذي يمتد من الأطلس الصغير إلى نهر السنغال ،ومن غرب مالي إلى المحيط الأطلسي .

هذا ويتخلل هذا المؤلف الذي يتضمن 477 صفحة ،تقديم لأحمد البشير ضماني ، وروسومات لم يسبق نشرها لأعمال على الجلد و الخشب و المعادن وأدوات الحياة اليومية ،في الحل و الترحال بما فيها عدة ركوب الإبل وآلات الصناع و لعب الأطفال .

About Amine NAJI

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*