آخر الأخبار
جمهور أكادير يستمتع بساعتين من الضحك مع ألمع نجوم الكوميدية

جمهور أكادير يستمتع بساعتين من الضحك مع ألمع نجوم الكوميدية

شارك المقال مع أصدقائكShare on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Share on Google+
Google+
Tweet about this on Twitter
Twitter
Print this page
Print

زووم نيوز – حنان رخام

احتضن مسرح الهواء الطلق بمدينة أكادير، يوم السبت 14 يوليوز 2018 سهرة فنية كوميدية كبرى، بمشاركة مجموعة من ألمع الفكاهين المغاربة، هاته التظاهرة الفنية من تنظيم جمعية المبادرات ثقافية و بشراكة مع مؤسسة العمران الجنوب، وبدعم  من مجلس جهة سوس ماسة و ولاية الجهة والجماعة الحضرية لاكادير،و جاء تنظيم هاته السهرة الكوميدية في اطار عملية مرحبا 2018 المتعلقة بالتنشيط الثقافي والفني والرياضي المواكب لرجوع الجالية المغربية المقيمة بالخارج.

هاته السهرة الكوميدية الكبرى، و التي إستقبلت جمهور غفير من داخل و خارج مدينة أكادير الكبير، كانت من تقديم الإعلامية زينة الغاشي و الفنان أحمد عوينتي.

وكانت بداية هذا الحفل الفني، مع الكوميدي المتألق ابن مدينة انزكان، الذي استطاع أن ينقل جمهور مسرح هواء الطلق إلى حياته بشكل كوميدي ساخر، حيث أعجب الحاضرون باللوحات الفنية التي قدمها أنس ونالت استحسانهم.

و كان أنس قد شارك في برنامج المواهب الكوميدية الصاعدة الذي بتتثه القناة الأولي باسم ستانداب و غادر المسابقة في مرحلتها الثانية و لم يتثنه ذلك من الاصرار علي ابراز موهبته بعرض وان مان شو قدمه اما جمهور مدينته الاصلية.

و نجح الفكاهي مراد قردالي في شد انتباه كل الحاضرين أثناء افتتاح السهرة بعرض ذكي حيث حاز على إعجاب الجمهور وأشعل فتيل الضحك بين كل الحضور

مراد قردالي ابن مدينة سيدي بنور، الذي حاز على الجائزة الأولى في مهرجان الفكاهيين الشباب “كازا ستاند آب” للكوميديا و الذي نظم خلال هذه السنة بمدينة الدارالبيضاء، قبل أن يتأهل الى اقصائيات مهرجان سلا كوميديا الذي حقق فيه التميز والفوز بالمرتبة الاولى

و قد ألهاب الكوميدي يوسف الزعري ابن مدينة أسفي جمهور مسرح الهواء الطلق بأكادير بفقرات كوميدية رائعة نالت استحسان الجمهور الحاضر

واستطاع يوسف الزعري حصد لقب برنامج استاند اب بعد تخطيه لكل المراحل الإقصائية للبرنامج وكان الإجماع عليه من طرف اللجنة التحكيمية التي نوهت بالمنتوج الإبداعي لصاحب اللقب ووصوله للنهائي كان نتيجة مجهوداته ومتابرته وتطبيق تعليمات ونصائح المدربين واندماجه مع كل المنافسين المشاركين.

هذا و استطاع الثنائي الكوميدي المراكشي “المسيح” في إلهاب الحشد الجماهيري الذي حل بمسرح الهواء الطلق، بعد إعتلائهم المنصة، بباقة من السكيتشات الفكاهية التي حققت صيتا ذائعا وانتشارا واسعا بين جمهوره العريض، لقيت تفاعلا كبيرا من الجماهير الغفيرة.

الثنائي المراكشي الذان يعملان حكواتية في ساحة جامع الفنا بمراكش منذ 37 عاما، ويرويان قصصا شعبية وأخرى من صنع الخيال أمام المتفرجين.

و كان نجما سهرة الضحك بأكادير كل من الفكاهي السيد عبدو المعروف بتقديم اسكيتشات باللكنة المصرية، حيث قدم طرائف فكاهية أدخلت البهجة و السرور على الحاضرين.

و مسك الختام الفنان الكوميدي المعروف عبد الخالق فهيد الذي أتحف الجمهور السوسي بعرض فكاهي ساخر ليؤكد من خلاله، مرة أخرى، علو كعبه في مجال الابداع الفكاهي، حيث استطاع كسب تفاعل جمهور مهرجان أكادير مع العرض طيلة فترة تقديمه.

عبد الخالق فهيد ممثل مغربي من مواليد الحي المحمدي بالدار البيضاء سنة 1964 كان في بداية حياته ملاكم مدة تسع سنوات وتحول إلى التمثيل، تتميز شخصية عبد الخالق فهيد عن سواه من نجوم الكوميديا بلغته الحوارية الممزوجة باللهجة البدوية، كما تميز بتلك حركة “هاكآلبارود” وجمله الشهيرة “استكشفاتي في العلا” و”طل عليا اولد العياشية”.

وقد تميزت السهرة الفكاهية، التي قدمها ألمع الكوميدين المغاربة ، من خلال تقديم سكيتشات وعدة لوحات هزلية ومضحكة بلغة واقعية وسلسة من فن السخرية، ألهبت حماس الجمهور العريض الذي حضر العرض لأكثر من 2 ساعات من الضحك ، وتجاوب مع الفكاهيين بتلقائية وحماس منقطع النظير بعروض.

حيث عرفت السهرة الكوميدية الكبيرة بادرة إنسانية جميلة حيث تم دعوة أكثر من 150 طفل من قرية الأطفال المسعفين بأكادير، لتجمع جمعية مبادرات ثقافية بين العمل الثقافي و العمل الإجتماعي .

و لاقت السهرة تجاوب كبير من طرف الأطفال اليتامى و المتخلى عنهم، حيث تمتعوا بأجواء السهرة الجميلة.

About Amine NAJI

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*