رياضة

جملة من الإكراهات تلاحق المحليين بالكاميرون

ينهي المنتخب الوطني للاعبين المحليين، اليوم الأحد، تحضيراته، مباراة سيخوضها ضمن منافسات كاس إفريقيا للمحلين، عندما يواجه عشية غد الاثنين منتخب التوغو، عن نهائيات “الشان”، المقامة بالكاميرون.

واصطدم المنتخب المحلي، منذ وصوله إلى مدينة دوالا بالكاميرون، بمجموعة من الإكراهات، أبرزها ارتفاع عاملي الرطوبة والحرارة، كما جاء على لسان المدرب الحسين عموتة، الذي أكد أنه رغم تاثيرهما، إلا أن « الأسود » قادرين على تجاوزهما والتأقلم مع الظروف الطبيعية، خصوصا في ظل توفر بعثة المنتخب الوطني على كل الظروف الملائمة للاشتغال والإعداد بشكل مريح.

إلى جانب العامل الطبيعي، وسيكون المنتخب الوطني، محروما من لاعبين اثنين من أصل ثلاثة، تعانون من الإصابة، حيث تقرر بشكل رسمي، عدم المجازفة بإقحام كل من عبد الإله الحافيظي وزميله آدم النفاتي، رغم تعافيهما من الإصابة التي عانا منها سابقا.

وفي المقابل، سيستفيد المنتخب الوطني، من خدمات اللاعب المهدي قرناص، الذي أثبتت الفحوصات الطبية، التي يخضعها لها، قبل السفر، وأخرى بمقر إقامة المنتخب بدوالا، قدرته على اللعب، وتبقى مشاركته في المباراة، رهينة باختيارات المدرب عموتة التقنية.

ويسعى المنتخب المحلي، لتحقيق الفوز، في مباراته أمام الطوغو، باعتبارها مفتاح العبور إلى الدور الموالي، والدفاع عن لقبه الإفريقي، رغم قوة المنافسين، حيث رشحه الاتحاد الإفريقي للفوز باللقب للمرة الثانية على التوالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock