وطنية

كلميم.. انطلاق مشروع منصة التكوين عن بعد لدعم التسويق الإليكتروني للمنتوجات المجالية النسائية بالعالم القروي

أطلقت جمعية عائشة للتنمية عن قرب والاهتمام بالبيئة، بقرية أم إفيس بجماعة القصابي (إقليم كلميم)، مشروع “منصة التكوين عن بعد بديل لتجاوز أزمة كوفيد- 19 ولدعم التسويق الإليكتروني للمنتوجات المجالية لنساء العالم القروي بكلميم”.

وذكرت الجمعية في بلاغ ، أن الإعلان عن انطلاق هذا المشروع يأتي في إطار برنامج المساهمة في تمويل مشاريع تنموية مؤازرة لفائدة المؤسسات والجمعيات وشبكات الجمعيات العاملة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني برسم سنة 2020، الممول من طرف وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي.

و فتح باب التسجيل أمام التعاونيات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي للمشاركة في هذه الدورات، والاستفادة من دليل التجارة الإليكترونية لتسويق المنتجات المجالية، قبل تاريخ 21 يناير الجاري .

وأشارت الجمعية إلى أن هذا المشروع المندمج يسعى إلى إحداث منصة رقمية للتواصل والتكوين عن بعد، لتقوية القدرات وتأهيل العاملين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ولدعم التسويق الإليكتروني للمنتجات المجالية، اعتمادا على التكنولوجيات الحديثة.

ويتضمن المشروع ، بحسب المصدر ذاته، إنتاج أشرطة/ فيديوهات في أربع مجالات تقنية تكوينية هي : صياغة مشاريع وأنشطة في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، والبحث عن التمويل وتدبير الشراكة، والتسويق وطرق اعتماد التجارة الالكترونية المخصصة لتسويق المنتجات والخدمات، ثم إنتاج ونشر أشرطة فيديو لفائدة وحدات تدريبية على قناة / منصة إليكترونية للتكوين عن بعد في ميدان الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock